هيكل عامل أجنبي

أنا اعيش،
في سكن سردابي
في شارع المذبح
في المنطقة الثالثة...
الشمس تبدو متعبة
قبل دخولها إلي...
تلامس نافذتي
وتمر...
عند كل عودة من العمل
يرحب بي الظلام
بصوت أجوف.
سجادة أناضولية
مصنوعة باليد
تجود على أرجلي براحة...
هنا، قريبا، في الزاوية
سريري...
الذي أسخنه باحلامي.
الشرخ الصغير في الجدار
يتطاول على رأسي
فأنا غطيته,
بصورة زواجي
والى أعلى الجدار
يتعرق رطوبة
بقطرات صغيرة.
وتفوح رائحة نتنة...
وعلى الكومودينو
يبتسمون أطفالي
من الصورة
التي جائتني
من الوطن البارحة.
الآن...
تبدو الحجرة،
أكثر حبا...
قد سقط الدهان
من الجدار أوراقا
خطان متقاطعان
يذكرانني دائما
بمنحنى،
دل إلى قريتي...
وحين أغلق عيناي
يزداد شوقي
مقدارا لا يحتمل.

الشاعر شرف الدين يلدز: شاعر نمساوي ينحدر من أصل تركي
مواليد سورمنى ـ تركيا 1953. يكتب الشعر باللغتين الالمانية والتركية وله قصائد في انطولوجيات المانية وتركية

إضافة تعليق جديد